منتدى مريم ام النور ومارمينا
اهلا بك فى منتدى ,الحصن الحصين , كنز النعمة , مفتاح الفردوس منتدى مريم ام النور


الحصن الحصين , كنز النعمة , مفتاح الفردوس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالانجيل مسموع1دخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حصريا النسخة الفول ريب من لعبة Call of Juarez The Cartel نسخة مضغوطة باحترافية بمساحة خيالية 2.5 جيجا فريق TPTB على أكثر من سيرفر وبتقسيمات مختلفة وعلى لينك واحد
الإثنين سبتمبر 05, 2011 2:52 pm من طرف Admin

» حصريا .. لعبة الأكشن الممتعة Wasteland Angel نسخه كامله FullIso بمساحة 960
الإثنين سبتمبر 05, 2011 2:50 pm من طرف Admin

» لعبة الأكشن والقتال .. Warmonger: Operation Downtown Destruction ريباك بمساحة 450 ميجا على أكثر من سيرفر
الإثنين سبتمبر 05, 2011 2:45 pm من طرف Admin

» الاصدار الاول من أسطوانة مريم ام النور للبرامج الاساسية
السبت يوليو 02, 2011 4:06 pm من طرف Admin

» احدث العاب الذكاء والاثاره Magic The Gathering Duels of the Planeswalkers 2012 بحجم 718 ميجا تحميل مباشر على اكثر من سيرفر
الإثنين يونيو 20, 2011 11:22 pm من طرف Admin

» البوم شوك اكليله - مريم بطرس
الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:27 pm من طرف Admin

» شــريط(سبـب وجـودى)لــ فريق الحياه الافضل
الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:24 pm من طرف Admin

» اهداء لمحبى المرنم ساتر ميخائيل جميع البوماتة وعددها 45 البوم
الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:14 pm من طرف Admin

» تحميل لعبة الساموراىSamurai II Vengeance 2011
الأربعاء مايو 25, 2011 3:24 pm من طرف Admin

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 

شاطر | 
 

 مقابلة الخاطئ مع الرحمة الالهية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 358
نقاط : 1113
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: مقابلة الخاطئ مع الرحمة الالهية    الإثنين مارس 21, 2011 2:43 pm

مقابلة الخاطئ مع الرحمة
الالهية


هنا نرى داود
مضطجعًا
على الأرض في موقف التائب الحقيقي. فسهم الإدانة قد اخترق ضميره وكلمات

ناثان الحادة القارصة "أنت هو الرجل" صدمت قلبه بقوة إلهية، ففي الحال أخذ

مكانه في التراب بضمير مجروح وقلب مكسور أمام
الله



هذا هو الموقف.
فلنستمع
الآن إلى النُطق، وهذا نجده في المزمور الحادي والخمسين. ويا له من نطق

خطير حقًا وما أكمل تناسقه مع
الموقف



"ارحمني يا الله
حَسَبَ
رَحمتك. حَسَبَ كثرة رأفتك امحُ معاصيَّ اغسلني كثيرًا من إثمي، ومن
خطيتي
طهرني. لأني عارفٌ بمعاصيَّ، وخطيتي أمامي
دائمًا"



( مز 51: 1 -
3)




هذا عمل من الله
حقيقي.
فالتائب يضع خطاياه جنبًا إلى جنب مع رأفة الله وكثرة رحمته. هذا كان
أحسن
شيء يمكن لداود أن يفعله، فأحسن مكان للضمير الشاعر بالذنب هو مكان الرحمة

الإلهية حيث يتقابل الخاطئ بذنبه مع المحبة الإلهية، فهناك الحل العاجل

لمشكلة الخطية. فسرور الله هو في غفران الخطية، وهو يبتهج بالرحمة، أما

الدينونة فهي عمله الغريب عنه. هو يجعلنا نشعر برداءة الخطية ونحكم عليها

ونكرهها، ولن يقول سلامًا حيث لا سلام. هو يرسل السهم إلى الصميم ولكن ـ

تبارك اسمه ـ عندما يرمي السهم من جُعبته لا بد من أن يتبعه في الحال
بمحبة
قلبه، والجرح الذي يسببه السهم لا بد من شفائه ببلسم محبته الثمين الذي

يقدمه على الدوام




هذا هو
الترتيب



"أنت هو
الرجل"



"قد أخطأت
إلى الرب"



"الرب أيضًا
قد نَقَل عنك خطيتك. لا
تموت"



( 2صم
12: 7 ،
13)




نعم أيها القارئ
العزيز،
يجب أن تُدان الخطية في الضمير، وكلما كانت الإدانة أتم، كان ذلك أفضل.

إننا نخشى عمل الضمير السطحي الذي ينتج سلامًا كاذبًا. نريد أن نرى الضمير

مسبَرًا إلى أعمق أعماقه بواسطة كلمة الله وروحه. نريد أن نرى مسألة
الخطية
والبر الخطيرة مبحوثة بحثًا تامًا ومبتوتًا في أمرها نهائيًا في القلب.

يجب أن نتذكر دائمًا أن الشيطان يحوِّل نفسه إلى شبه ملاك نور، ومن الممكن

جدًا بهذه الصورة الخطرة أن يقود النفس إلى نوع من السلام الكاذب والسعادة

الوهمية غير المؤسسة على الصليب كعلاج الله الوحيد لأعمق حاجات الخاطئ


المتعددة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meno.ibda3.org
 
مقابلة الخاطئ مع الرحمة الالهية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مريم ام النور ومارمينا :: منتدى الموضوعات الروحية-
انتقل الى: