منتدى مريم ام النور ومارمينا
اهلا بك فى منتدى ,الحصن الحصين , كنز النعمة , مفتاح الفردوس منتدى مريم ام النور


الحصن الحصين , كنز النعمة , مفتاح الفردوس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالانجيل مسموع1دخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حصريا النسخة الفول ريب من لعبة Call of Juarez The Cartel نسخة مضغوطة باحترافية بمساحة خيالية 2.5 جيجا فريق TPTB على أكثر من سيرفر وبتقسيمات مختلفة وعلى لينك واحد
الإثنين سبتمبر 05, 2011 2:52 pm من طرف Admin

» حصريا .. لعبة الأكشن الممتعة Wasteland Angel نسخه كامله FullIso بمساحة 960
الإثنين سبتمبر 05, 2011 2:50 pm من طرف Admin

» لعبة الأكشن والقتال .. Warmonger: Operation Downtown Destruction ريباك بمساحة 450 ميجا على أكثر من سيرفر
الإثنين سبتمبر 05, 2011 2:45 pm من طرف Admin

» الاصدار الاول من أسطوانة مريم ام النور للبرامج الاساسية
السبت يوليو 02, 2011 4:06 pm من طرف Admin

» احدث العاب الذكاء والاثاره Magic The Gathering Duels of the Planeswalkers 2012 بحجم 718 ميجا تحميل مباشر على اكثر من سيرفر
الإثنين يونيو 20, 2011 11:22 pm من طرف Admin

» البوم شوك اكليله - مريم بطرس
الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:27 pm من طرف Admin

» شــريط(سبـب وجـودى)لــ فريق الحياه الافضل
الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:24 pm من طرف Admin

» اهداء لمحبى المرنم ساتر ميخائيل جميع البوماتة وعددها 45 البوم
الثلاثاء يونيو 14, 2011 2:14 pm من طرف Admin

» تحميل لعبة الساموراىSamurai II Vengeance 2011
الأربعاء مايو 25, 2011 3:24 pm من طرف Admin

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 

شاطر | 
 

  أسئلة شبابية مجاب عنها - فى مجال الإستشارة النفسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 358
نقاط : 1113
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: أسئلة شبابية مجاب عنها - فى مجال الإستشارة النفسية    الإثنين مارس 21, 2011 2:56 pm

أسئلة شبابية مجاب عنها - فى مجال الإستشارة النفسية


(1 لا أتقن تزويق الكلام ...!
أسلوبى فى الحياة الوضوح مع النفس اقول الحقيقة ولا اتقن تزويق الكلام واواجه اخطاء الآخرين بشكل مباشر
لذا يعتبر البعض اسلوبى جافاً .. أريد التعليق.

انه لمطلب مسيحى أن يكون الشخص واضحاً ، يستخدم اسلوباً صريحاً فيما يقول او يفعل
وألا تحمل كلماته اكثر من معنى ، فعليه ان يعرف بالتحديد مايريده
ولكن هناك عدة ملاحظات وتحفظات ...
1- إذا أخطأ شخص ينبغى لنا – من منطلق مسيحى – أن نعامله بأسلوب يحفظ له كرامته كإنسان لأننا نحن أيضاً معرضون للخطأ مثله

2- يجب ان نستخدم الاسلوب المناسب الذى يتفق مع طبيعة كل فرد نتعامل معه ، فالأسلوب الذى يصلح استخدامه مع شخص ما قد لا يناسب شخصاً آخر أكثر حساسية ... هناك شخص يفهم من نظرة أو من تعبير وجه او اشارة ، وآخر لايشعر بالخطأ إلا من خلال التبكيت الشديد .

3- إن درجة علاقتنا بالشخص تحدد طريقة وأسلوب الحديث معه .. فالصديق الحميم قد يحتمل منا كلاماً وعتاباً شديداً قد لا يحتمله شخص آخر ليس لنا معه علاقة قوية ، ومن ثم يتطلب معاملة خاصة.

4- إن مانراه من اخطاء وسلبيات لدى الآخرين لايمنحنا الحق فى ان نواجههم بها حتى لو كان الهدف من ذلك مساعدتهم على تصحيح اتجاهاتهم ، إلا اذا اتاحوا هم لنا الفرصة طالبين العون ... هنا لن يؤذى كلامنا مشاعرهم ، بل سيُفهم كنقد بناء من شخص محب ، إذ ان المحبة لا تظن السوء ، ولا تفرح بالإثم بل بالحق ، ولا تتفاخر ، ولا تقبح ، ولا تنتفخ (1كو 13)

5- فى جميع الاحوال ينبغى لنا ان نستخدم مع الآخرين اسلوباً اكثر لطف، وقد نحتاج فى بعض المواقف الى استخدام اسلوب التلميح بدلاً من التصريح ، بل قد يتطلب الأمر فى مواقف اخرى صمتاً دون اى تعليق.

***********************************

(2) حب استطلاع ..!
أنا فتاه عمرى 19 عاماً ومشكلتى تتلخص فى ان لدى حب استطلاع شديد مما يجعلنى اتطفل على الآخرين كى اعرف بإلحاح معلومات وأخبار ربما لايريدون الإفصاح عنها مما يؤدى الى نفور البعض منى ... فهل من علاج لهذا الإستطلاع المدمر ..؟

الإنسان بطبعه محب للمعرفة يسعى نحو اكتشاف الامور الغامضة ، ويوظف عقله للتنقيب عن اسرار الكون ، ولولا ذلك لما اكتشف العلماء كل هذا الكم من حقائق الطبيعة ، ولما سخروها فى خدمة وفائدة البشرية ... لكن قيمة المعرفة التى نحصل عليها بالعقل ، الذى وهبه الله لنا ، ان تكون معرفة مفيدة لنا وللآخرين . هذا ماجعل العالم كله يذكر بالخير كل عالم أدى خدمة انتفعت بها الانسانية ، وكل مخترع ضحى بنفسه وجهده وصحته من اجل الخير ... وهذه هى القيمة الحقيقية للمعرفة التى يحصل عليها الانسان ، ان تساهم فى خير الآخرين ، لا ان تظل حبيسة عقله لايفيد بها غيره .

الأخت العزيزة ...
ما قيمة معرفة أسرار الآخرين بالنسبة اليك ؟...
وما الفائدة من ان تطلعى على امور لايحق لك ان تعرفيها ؟... اننى اعلم ان لديك رغبة شديدة داخلية لاتقاوم فى معرفة اسرار الناس ... وربما كانت هذه الرغبة امتداداً لحب الاستطلاع الطفولى ، والذى كان عند كل فرد منا حينما كنا نريد ان نعرف خبايا الامور بلاهدف واضح وكنا نريد احياناً ان نكتشف مالدى الآخرين من اشياء وربما طمعنا فيها ... وكلها مشاعر طفولية ، تزول تدريجياً كلما نضجنا ، وكلما تحررنا من الذاتية والانانية ، وكلما تضاءل ما لدينا من فراغ داخلى ، فراغ الوقت والعقل والقلب .
إن تحرك الشخصية نحو النضج يرقى اهتماماتنا ويرفع مستوى رغباتنا ، ويجعلنا ننظر الى الآخرين كأشخاص لهم قيمتهم الإنسانية ، وبالتالى نحترم خصوصياتهم واسرارهم ، ولا نستثمر اخبارهم وحقائق حياتهم من اجل متعنا العقلية ، ولا نحولهم فى نظرنا الى ادوات نلهو بها لنعرف مابداخلها...!
لذلك نقترح عليك ان تعيدى النظر فى موقفك من الآخرين ، وعلاقتك بهم .. حاولى ان تفكرى فى موقفك من زميلة لك تريد بشغف ان تعرف ادق اسرارك .. هل سيلقى ذلك منك ترحيباً ام صداً وضيقاً ؟..
والى اى مدى يجب ان تفعلى ذلك مع الآخرين (( فكل ماتريدون ان يفعل الناس بكم ، افعلوا هكذا انتم ايضاً بهم)) (مت 7 : 12)
حاولى ان تشغلى وقت فراغك وان تشغلى تفكيرك بما هو ارقى .. وتشغلى قلبك بصلاة
(( يارب يسوع المسيح اعنى )) التى متى رفع الانسان قلبه بها بتكرار وثقة ، طلباً للرب يسوع شخصياً ، وجد لها تأثير عميقاً فى تجديد النفس وتنقيتها من شوائب الذاتية .
اطلبى من الرب يسوع نفسه ان يحررك من هذه الافكار الملحة .. وعلى الجانب الآخر كونى ايجابية فى مساعدة الآخرين فى ضيقاتهم متى اتيحت لك بالصدفة ان تعرفى اسرار ضيقاتهم، فهذا من شأنه أن يحول الفضول الى عمل محبة .. والرب معك .


**********************************
(3) بين الثقة بالنفس والتواضع ...!
هل تتعارض الثقة بالنفس مع التواضع بمعناه المسيحى ؟ .. وهل إنكار الفرد لإمكانياته وقدراته الطبيعية يساعد على مزيد من التواضع ..؟

كل شخص منا له موقف من ذاته ورؤية لنفسه ، فواحد يرى ذاته اكبر من حجمها الطبيعى ، وهذا هو كبر النفس والكبرياء ، فهو إذن يبالغ فى تقدير إمكاناته ... وآخر يرى ذاته فى اقل من حجمها الطبيعى ، وهذا هو صِغر النفس او احساس الدونية ، فهو إذن يقلل من شأن قدراته الشخصية .. وثالث يرى نفسه فى حجمها الطبيعى وهذا هو التواضع ان يعرف الشخص حقيقة ذاته فى نور الله ، ويعرف قدراته ومواهبه ويحاول ان ينميها بالتدريب ، ومن ثم ينتج وينجز ويبدع ومتى فعل ذلك شعر بالرضا وتحقيق الذات .. هنا تنمو لديه الثقة بالنفس التى تساعده بدورها على مزيد من نمو القدرات .
هناك فارق بين ان تكون الثقة بالنفس نابعة من التواضع أو أن تكون نابعة من الكبرياء ، فالأولى تراعى الامكانات والقدرات الحقيقية المتاحة فلا ترتئى فوق ماينبغى ( رو 12 : 3)
اما الثانية فهى مزيفة ترى للذات امكانات غير واقعية .
هناك إذن ثقة بالنفس حقيقية نابعة من التواضع المسيحى وثمرة طبيعية له ( وبالتالى هى لا تتعارض إطلاقاً معه )
وهناك ثقة بالنفس زائفة نابعة من الكبرياء وتتعارض بالتالى مع التواضع بمعناه المسيحى .
أما إذا انكر الفرد إمكاناته الطبيعية فى محاولة للظهور بمظهر المتواضع ، فغالباً مايعوض ذلك بشكل لاشعورى بتضخيم حجم الذات فى نظره ، مما يؤدى به الى حالة من كبرياء النفس المتخفى فى ثياب التواضع المزيف أما المتواضع الحقيقى فيدرك امكاناته الحقيقية كما يتفهم عيوبه ونقائصه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meno.ibda3.org
 
أسئلة شبابية مجاب عنها - فى مجال الإستشارة النفسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مريم ام النور ومارمينا :: منتدى الموضوعات الروحية-
انتقل الى: